كلمة الرئيس التنفيذي

ceo.jpgد. عبيد سيف حمد الزعابي إن الدور المنوط بهيئة الأوراق المالية والسلع هو العمل على إتاحة الفرصة لاستثمار المدخرات والأموال في الأوراق المالية والسلع وحماية حقوق المستثمرين وتسهيل توفير الأموال للشركات بما يكفل الاستقرار المالي والاقتصادي ويخدم مصلحة الاقتصاد الوطني وفق رؤية الإمارات 2021م التي أطلقتها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وتحظى بمتابعة كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله).

وفي هذا الإطار فإن رسالة الهيئة تتمحور في إرساءِ دعائم البنية الأساسية لأسواق الأوراق المالية والسلع بالدولة، وتنظيم المنتجات و الخدمات المالية المبتكرة ومدِّ جسور التعاون والتواصل مع المؤسسات الدولية، والارتقاءِ بمكانة الهيئة وسمعتها محلياً وإقليمياً وعالمياً.

لقد قطعت الهيئة شوطاً كبيراً في تطوير البنية التشريعية بما يتواكب مع التطورات الجارية في الأسواق العالمية ويؤمِّن سوقاً مالياً سليماً تتفاعل فيه آليات العرض والطلب، مع دعم المكونات التنظيمية للأسواق، ورفع كفاءة وفاعلية عمليات التفتيش والرقابة، واتخاذ إجراءات وقائية في الوقت المناسب، وتطوير منظومة تعزيز الوعي الاستثماري الموجهة لكافة فئات المتعاملين في الأسواق المالية.

وتحرص الهيئة - على أن يتناغم أداؤها ويتوافق مع المحاور والمبادرات التي تضمنتها خططها الاستراتيجية والتشغيلية، وتنطلق من رسالتها ورؤيتها وقِيَمِها التي تسعى إلى الارتقاء بأسواق رأس المال والسلع بالدولة من خلال ضمان تطبيق مبادئ الشفافية والنزاهة والعدالة، وتشجيع ثقافة الابتكار، ودعم التطور المؤسسي، وتوثيق الشراكة مع المؤسسات الفاعلة في المجتمع المالي والشركاء الاستراتيجيين محلياً وعالمياً بالإضافة إلى بناء وتمكين الكوادر الوطنية في الوظائف التخصصية و الإشرافية .

ويقيناً فإن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من العمل والجهد من أجل تعزيز البيئة الاستثمارية، وتهيئة المناخ الاستثماري الملائم لجذب المستثمرين من خلال استحداث التشريعات التي تنظم منتجات الأوراق المالية وآليات تملكها وتداولها والخدمات الداعمة لها ومقومات الرقابة عليها والتي من شأنها أن تؤدي إلى ترقية أسواق الدولة وقطاع الأوراق المالية من ناشئة إلى مصاف الأسواق المتطورة وإلى الاستفادة بشكل افضل من الأداء الجيد للشركات المدرجة وما حققته من ربحية، والبنية التحتية المتميزة للدولة، والأسس المتينة والصلبة التي يقوم عليه الاقتصاد الوطني.

وأخيراً فإن الهيئة على بينة من أن التطور سيكون من خلال التوظيف الأمثل لنقاط القوة، والتخطيط المنهجي المدروس والعمل الجاد والتصميم على الارتقاء ومواكبة خطط وتطلعات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة .

السيرة الذاتية

لديه خبرة عملية تمتد لـ 30 عاماً في مجالات التشريعات المالية، والمحاسبة، والمصارف والتمويل والاستثمار من العديد من المؤسسات المالية الرائدة بدولة الإمارات والولايات المتحدة وبريطانيا وماليزيا.

عمل سابقاً كنائب للرئيس التنفيذي للشؤون القانونية والإصدار والبحوث بالهيئة ومديرا لفرعها بدبي، وقبلها مستشاراً للدراسات والبحوث ومديراً لإدارة البحوث والتطوير، كما عمل كذلك كمدير أول للأعمال الدولية فـي شركة أملاك للتمويل، ومدير لإدارة الرقابة والمتابعة للعقود ولعدة فروع مصرفية فـي بنك دبي الإسلامي، وكذلك عمل في مجال المحاسبة والتدقيق في عدد من الجهات منها المصرف المركزي.

حاصل على شهادة الدكتوراه في المصارف والتمويل من جامعة درهام بالمملكة المتحدة، 2006، وماجستير إدارة أعمال 2000، وبكالوريوس إدارة الأعمال تخصص محاسبة، من جامعة الامارات 1989.

فاز بمنصب نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية  "أيوسكو IOSCO" بعدما نجحت الهيئة للمرة الأولى في الحصول على مقعد العضوية في مجلس إدارة المنظمة الدولية للفترة من 2018-2020.
يشغل د. عبيد الزعابي منصب نائب رئيس لجنة الأسواق الناشئة والنامية GEMC كبرى لجان المنضوية تحت منظمة "أيوسكو"، وذلك للفترة 2018-2020، علماً بأن اللجنة تضم في عضويتها 90 عضواً عاملاً، و20 عضواً منتسباً.
كما اختير كذلك رئيساً مشاركاً لمجموعة العمل المعنية بحوكمة الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD.

يحمل د. الزعابي العضوية الكاملة من معهد المحاسبين الإداريين بأستراليا، إضافة إلى أنه محاسب قانوني من بريطانيا، ومحاسب قانوني من هيئة المحاسبة والتدقيق للمؤسسات المالية الإسلامية، ولديه عضوية المستشارين الماليين من معهد المستشارين الماليين بالولايات المتحدة الأمريكية، كما أنه عضو في جمعية المحاسبة والتدقيق بدولة الإمارات وعضو مجلس إدارة هيئة المحاسبة والتدقيق بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وعضو المجموعة الاستشارية للاتحاد العالمي للمحاسبين بالولايات المتحدة الأمريكية، وعضو في المجلس الاستشاري لكلية إدارة الأعمال بجامعة الإمارات وكذلك مجلس الخدمات المالية الإسلامية بماليزيا.

كذلك زاول العمل الأكاديمي بالتدريس في عدد من الجامعات بالدولة على مستوى البكالوريوس والماجستير في مجال التمويل و الاستثمار منها جامعة الشارقة والجامعة البريطانية بدبي.
مثَّل الهيئة وشارك في فرق عمل في عدد من المنظمات الدولية منها على سبيل المثال بالإضافة إلى منظمة "أيوسكو"، مجلس الاستقرار المالي، اتحاد الهيئات الرقابية على أسواق المال، مجلس التعاون الخليجي، هيئة المحاسبة والتدقيق بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، مجلس الخدمات المالية الإسلامية بماليزيا.

أهم الجـــوائز:

 - جائزة الرؤساء التنفيذيين في القطاع المالي، على مستوى المؤسسات المالية التي حققت إنجازات لافتة في مختلف دول العالم، مقدمة من مؤسسة "فاينانس مانثلي" البريطانية، 2016.
    - جائزة الشرق الأوسط الرابعة لتميز أسواق المال"، من "معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز"، 2016.
 - جائزة الصدى المتميز، ضمن جوائز "الفرسان للحفز الوظيفي" بهيئة الأوراق المالية والسلع عن الأداء المتميز على مستوى العلاقات الدولية، 2014.
 - جائزة أفضل مدير فرع، بنك دبي الإسلامي، 1998.
 - جائزة الشيخ راشد للتفوق العلمي، 2006.