المشاركة الإلكترونية

في عصر الحكومة الإلكترونية، تزداد الحاجة إلى أن تكون متاحة على مدار الساعة بلمسة زر على جهاز الحاسب الآلي أو أي جهاز آخر متصل بشبكة الإنترنت، وكذلك إلى تفصيل الخدمات والمعلومات الحكومية طبقاً لاحتياجات الجمهور. ويتطلب تحقيق ذلك مشاركة المستخدم العادي في عملية تحسين وتطوير الخدمات الحكومية.

إن المشاركة الإلكترونية تعني أن يشترك المواطن العادي في عملية صنع القرار التي تصبح أكثر كفاءة وسهولة في حالة ما إذا تواصلت الحكومة مع المستخدمين وساعدتهم على تقديم وجهات نظرهم وتعليقاتهم وشكواهم ونصائحهم باستخدام وسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة.

ومن هذا المنطلق فإن هيئة الأوراق المالية تحرص على توفير القنوات التالية للتواصل مع المتعاملين:


الدردشة الفورية:

تتيح الهيئة للمستخدمين فرصة الدردشة مع موظفي مركز إسعاد المتعاملين وتبادل الحوار معهم بخصوص الخدمات المهمة والأسئلة الشائعة، وذلك خلال أوقات الدوام الرسمي.


استقصاء رضا المتعاملين:

تقوم الهيئة بنشر "الاستبيانات" على موقعها الالكتروني بما يمكن من قياس مدى رضا المتعاملين بشكل دقيق.

استطلاعات الرأي:

تقوم الهيئة بإجراء استطلاعات للرأي حول عدد من القضايا المهمة في مجال اختصاصها من أجل مساعدة متخذي القرار على معرفة اتجاهات جمهور المتعاملين.
 

نماذج التعليق:

تتيح الهيئة المجال للمستخدمين لعرض آراءهم ووجهات نظرهم حول المضمون المعروض على الموقع الإلكتروني سواء كان خدمة أو محتوى عادي.

مواقع التواصل الاجتماعي:

توفر الهيئة العديد من قنوات التواصل الاجتماعي للجمهور مثل "تويتر" و "فيسبوك" و "إنستجرام" و "سناب شات" و "لينكيد إن"،  وذلك بهدف إبقائهم على اطلاع مباشر على آخر التشريعات وبرامج التوعية الاستثمارية وأخبار الهيئة، كما تتيح للمتابعين فرصة التواصل المباشر من خلال أي قناة حتى خارج أوقات الدوام الرسمي.

التواصل مع الرئيس التنفيذي:

تتيح الهيئة لمطالعي الموقع فرصة طرح سؤال أو استفسار أو ملاحظة للرئيس التنفيذي مباشرة بحيث يتم الرد خلال خمسة أيام عمل من تاريخ الاستلام.

الرسائل الاخبارية:

توفر الهيئة خاصية الاشتراك بالرسائل الاخبارية، وهي عبارة عن نشرة إخبارية ربع سنوية يتم إرسالها للمشتركين عبر البريد الالكتروني.

بوابة المقترحات والملاحظات الاتحادية:

سعياً من حكومة دولة الإمارات نحو التميز في تقديم الخدمات الحكومية الاتحادية بما يحقق رضا المتعاملين ويفوق توقعاتهم، وحرصاً منها على فتح قنوات التواصل معهم والتعرف على احتياجاتهم، والعمل على تبسيط الإجراءات وتطوير الخدمات، وتفعيلاً لاقتراحاتهم وإبداعات موظفي الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات، تم إعداد بوابة الاقتراحات والملاحظات، وفق أفضل الممارسات العالمية والمحلية، بحيث تكون وسيلة فعالة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للحكومة الاتحادية من خلال استقبال الملاحظات الإدارية والاقتراحات ومعالجتها والاستفادة منها في تطوير الخدمات الحكومية الاتحادية.