إغلاق

"الأوراق المالية" تكشف عن منظومة مبادرات رقمية في "جيتكس للتقنية 2019"

معالي سلطان المنصوري يطلع على المشاريع الإلكترونية الجديدة في منصة الهيئة

6 مشاريع وتطبيقات ذكية في مجالات الحوكمة والتوعية والاختبارات المهنية والاستشارات القانونية والترخيص وإدارة العمل اليومي.

المبادرات الرقمية للهيئة تهدف لتطوير البيئة الاستثمارية والارتقاء بالخدمات المقدمة للمتعاملين ونشر التوعية المالية

زار معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع منصة الهيئة في معرض "جيتكس"، واطلع على المشاريع والمبادرات الإلكترونية الجديدة للهيئة. وقد قام سعادة د. عبيد الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة بتقديم شرح لمعاليه عن المشاريع التقنية والمبادرات الذكية المعدة للمتعاملين من الأفراد والجهات والشركات الخاضعة لإشراف الهيئة، وذلك في مستهل فعاليات اليوم الأول من الدورة الـ 39 لأسبوع جيتكس التقني 2019. وأعرب معالي سلطان المنصوري عن تقديره للمبادرات التقنية للهيئة التي تسهم في تطوير الأداء بالأسواق وتقديم الخدمات للمتعاملين بسهولة ويسر، كما أشاد بمستوى التطبيقات التي أعدتها الهيئة ووجه بمقترحات تطويرية لتحقيق المزيد من الأهداف بحيث تشمل المزيد من فئات المتعاملين.

وتكشف الهيئة خلال فعاليات معرض "جيتكس" هذا العام عن عدة مشاريع ضمن منصة الجهات الحكومية الاتحادية التي تجمع العديد من المؤسسات والهيئات الحكومية الاتحادية

وصرح د.عبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي للهيئة أن "مشاركة الهيئة هذا العام تعكس دورها الريادي في أخذ زمام المبادرة لتقديم آخر المستحدثات الرقمية في أسواق المال، كما تعبر كذلك عن اهتمامها بتطوير البيئة الرقمية في الهيئة بما يتفق مع التطورات التي لحقت على نظم العمل بالهيئة ويتواكب مع متغيرات ومستجدات الأسواق المالية، وأضاف أن الهيئة تعرض نسخة مطورة من بوابتها الإلكترونية التي تظهر بحلة جديدة وتعتمد نظم تقنية متطورة تضمن سرعة تلبية متطلبات متصفحي الموقع من المتعاملين والمستثمرين، كما أن الهيئة تكشف في هذه النسخة عن مبادرتها الجديدة الخاصة بنشر وتعزيز الحوكمة في الشركات والتي تخاطب أعضاء مجالس الإدارات بالشركات المدرجة وكذلك مسؤولي الحوكمة والمهتمين، وذلك فضلاً عن التطبيقات المستحدثة الخاصة ببرنامج التعليم المستمر والاختبارات المهنية وعدد من التطبيقات والأنظمة الأخرى الخاصة بالترخيص والتوعية وغيرها..." وتعرض الهيئة على مدى أيام مشاركتها أحدث تطبيقاتها ومشاريعها الإلكترونية والذكية التي تستهدف زيادة جاذبية بيئة المال والأعمال للمستثمرين والمتعاملين، والتواصل مع الجمهور بمختلف الفئات والتعرف إلى احتياجاتهم بما يرتقي بمستوى الخدمات الحكومية المقدمة وإتاحة كافة الخدمات بيسر وسهولة. ومن ضمن المشاركات الأخرى التي تعرضها الهيئة نظام الاستشارات القانونية، وتطبيق الهيئة الذكي، ونظام مراسلاتي، ونظام ادارة الترخيص.

وتكشف الهيئة في المعرض عن التطبيق الذكي "المجلس"، ويضم التطبيق كافة الجوانب المتعلقة بالتوعية والتثقيف والتعليم المستمر وحوكمة الشركات في منصة واحدة؛ حيث تتيح للجمهور الاطلاع على كافة المواد التوعوية والتثقيفية التي تصدرها الهيئة، وبما يتكامل مع مبادرة الهيئة الخاصة بالمشروع الوطني للتوعية الاستثمارية والشمول المالي، هذا بالإضافة الى أنه يعرض خدمات الهيئة في مجال التدريب والاختبارات المهنية التي تطلقها الهيئة لترخيص الوسطاء والعالمين في مجال الأوراق المالية، إضافة الى مشروع الحوكمة الذي يعني بأعضاء مجالس إدارات الشركات المساهمة.

كما تستعرض الهيئة موقعها الإلكتروني الجديد، الذي قامت بتطويره مؤخراً ليتوافق مع المعايير والمتطلبات الحكومية، وبما يتيح للجمهور الوصول الى المعلومات وانجاز المعاملات بسهولة تامة وعلى مدار الساعة، كما تستعرض كذلك التطبيق الذكي لها، الذي يتيح للمستثمرين والمتعاملين والموظفين انجاز معاملاتهم من خلال هواتفهم الذكية، من أي مكان داخل أو خارج الدولة دون الحاجة للحضور الشخصي، بالإضافة الى نظام "مرسال" الداخلي والذي يهدف الى تنظيم عملية المراسلات الداخلية، ويوفر خصائص متعددة مثل التوقيع الإلكتروني والملاحظات الصوتية والأرشفة.

وتعرض الهيئة كذلك نظام المستشار القانوني الذكي الذي تم تطويره باستخدام خاصية الذكاء الصناعي، يتيح النظام للمتعاملين إرسال استفساراتهم وطلبات الاستشارة القانونية، ويقوم النظام وبناء على قاعدة بيانات التشريعات الخاصة بالهيئة بتوفير الإجابات على الأسئلة الشائعة.

كما تقوم الهيئة كذلك بعرض نظام إدارة الترخيص -المطور من قبل شركة OPEN TEXT- ضمن النظام الموحد للإدارات الفنية؛ ويستهدف تنظيم اجراءات العمل اليومي بالإدارة، وتسهيل تقديم طلبات من قبل العملاء من خلال اعادة هندسة الاجراءات والمتطلبات الخاصة بالترخيص؛ حيث أتاح النظام ربط الهيئة مع شركائها الاستراتيجيين وعدد من الجهات المحلية ذات الصلة بالأسواق المالية.

شارك هذا المحتوى مشاركة طباعة