إغلاق

برئاسة هيئة الأوراق المالية و السلع بدولة الإمارات لجنة الأسواق النامية والناشئة بالمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية تصدر تقريراً عن سبل تطوير أسواق المال الناشئة وأهم الحلول والتوصيات لزيادة عمق الأسواق ودعم نموها

أصدرت لجنة الأسواق الناشئة والنامية- أكبر لجان المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية (أيوسكو)- برئاسة هيئة الأوراق المالية والسلع بدولة الإمارات، تقريراً يستعرض التحديات التي تواجه الأسواق الناشئة والفرص المتاحة أمامها لتطوير أسواق رأس المال فيها؛ بوصفها محركـات رئيسية لتحقيق النمو الاقتصادي وتعزيز المرونة المالية والشمول المالي.

قدم التقرير خمس توصيات رئيسية يتعين على الجهات التنظيمية بالأسواق الناشئة أوضعها في الاعتبار عند سعيها لتعزيز أسواق رأس المال فيها.

وقد ساهمت (أيوسكو) في إعداد هذا التقرير كجزء من برنامج فريق عمل الهيكـل المالي الدولي التابعة لمجموعة الدول العشرين لعام 2020.

وفي هذا السياق، علق الدكتور عبيد الزعابي، رئيس لجنة الأسواق الناشئة والنامية/ الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، قائلاً: " إن الأسواق المالية تواجه تحديات مستمرة نتيـجة ظهور منتجات مالية جديدة وتعاظم استخدام التقنيات المالية. وبناء على ذلك، ينبغـي على الجهات التنظيمية للأسواق الناشئة تعلم كيفية التكيُّف والاستجابة السريعة للتحديات الجديدة التي تؤثر على أسواق رأس المال العاملة فيها. ويقدِّم التقرير عدداً من التوصيات القيمة التي يجب تشجيــع الدول الأعضاء في لجنة الأسواق الناشئة والنامية على الأخذ بها عند سعيها لتعزيز أسواقها".

ومن جانبه، علّق بول أندروز، الأمين العام للمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية، قائلاً: "يجسِّد هذا التقرير المُقدَّم من قبل المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية إلـى مجموعة الدول العشرين مساعينا الرامية إلى تعزيز سلامة ومرونة أسواق رأس المال الناشئة، حيث يمكن لهذه الأسواق أداء دور رئيسي في دعم اقتصادات الدول النامية. ويهدف هذا التقرير أيضاً إلى تشجيع الجهات التنظيمية بالأسواق الناشئة على استغلال الفرص الجديدة، بما في ذلك تلك المتاحة في مجاليْ التكنولوجيا المالية والتمويل المستدام، لتطوير أسواقها".

يلخص التقرير المنشور تحت عنوان "تطوير أسواق رأس المال الناشئة: الفرص والتحديات والحلول" العمل المكثف والمتواصل الذي قامت به اللجنة في مختلف الجوانب المتعلقة بتطوير الأسواق، بدءاً من الحوكمة المؤسسية والأطر التنظيمية، وانتهاءً بأسواق سندات الدين وسيولة الأسواق. كما يسلِّط التقرير الضوء على التحديات الرئيسية التي تواجهها الأسواق الناشئة في سعيها لتطبيق المعاييـر العالمية، وعلى دورها فـي بناء القدرات وتطويرها. وبالإضافة إلى ذلك، يستطلع التقرير الفرص المتاحة لتطوير الأسواق الناشئة من خلال التمويل المستدام والتـكنولوجيا المالية Fintech».

ويتناول التقرير بالتحليل الآثار الأوليِّة التـي خلفها فيروس كورونا المستجد كوفيد-19» على الأسواق الناشئة، مع التركيز على تدفقات رؤوس الأموال إلى الخارج ومدى مرونة العمليات التشغيلية لهذه الأسواق في ظل الجائحة. ويلقي التحليل الضوء على أهمية وضرورة تأدية أسواق رأس المال لوظائفها بكفاءة في خضم الأزمة الراهنة؛ لدعم أنشطة الاقتصاد الحقيقـي.

ويهدف برنامج فريق العمل التابع لمجموعة العشرين  إلى تطوير أسواق رأس المال المحلية بُغية الإسهام في دعم النمو وتعزيز المرونة المالية، لاسيما في الأسواق الناشئة.

وينوه التقرير إلى أن أسواق رأس المال التـي تـتسم بالعمق وتتمتع بالسيولة والتنظيم الجيِّد تؤدي دوراً محورياً في تمويل الاقتصاد وتحقيق ازدهار القطاع الخاص. وعلى الرغم من أن الأسواق الناشئة تتسم بطبيعة متنوعة ومختلفة، إلا أنها تشترك في مجموعة من الخصائص التـي قد تقف عائقاً أمام إيجاد أسواق رأس مال سليمة ومتينة البنيان.

وتستعرض لجنة الأسواق الناشئة والنامية في هذا التقرير بعض الثغرات أو المعوقات التـي تعترض طريق إيجاد رأس مال سليمة، فضلاً عن سبل معالجة تلك الثغرات والمعوقات.

وفي حيـن يقرُّ التقرير بعدم وجود نهج واحد يمكن اتباعه لتطوير الأسواق المالية، فإنه يُقدِّم خمس توصيات رئيسية تهدف إلى مساعدة الجهات التنظيمية بالأسواق الناشئة على زيادة عمق الأسواق العاملة فيها.

شارك هذا المحتوى مشاركة طباعة