إغلاق

"الأوراق المالية" تكرم 107 متخصصاً في صناعة الخدمات المالية اجتازوا برنامج اختبارات الترخيص المهني

في إطار جهودها لترقية الأسواق المالية بالدولة

"الأوراق المالية" تكرم 107 متخصصاً في صناعة الخدمات المالية اجتازوا برنامج اختبارات الترخيص المهني

د. عبيد الزعابي

مركز التدريب والاختبارات المهنية نجح في تأهيل نصف عدد العاملين بصناعة الخدمات بالدولة

احتفل مركز التدريب والاختبارات المهنية بتأهيل 107 من الوسطاء والمحللين الماليين والعاملين بصناعة الخدمات المالية الذين نجحوا في اجتياز برنامج اختبارات الترخيص المهني للدورة 2018-2019 والتي تمت بالتعاون مع المعهد المعتمد للأوراق المالية والاستثمار بالمملكة المتحدة CISI .

وقد قام سعادة د. عبيد سيف الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة -خلال حفل تكريم أقيم في مبنى الهيئة بدبي- بتوزيع شهادات اجتياز برنامج اختبارات الترخيص المهني على 107 وسيطاً ومحللاً مالياً ومتخصصاً في صناعة الخدمات المالية ممن أنجزوا متطلبات البرنامج وأصبحوا مؤهلين للعمل في قطاع أسواق رأس المال بالدولة والأسواق العالمية الأخرى.

حضر حفل التكريم أعضاء مجلس أمناء مركز التدريب والاختبارات المهنية المشكل من سعادة محمد خليفة الحضري نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة بالهيئة، والاستاذ الدكتور عبدالله محمد الشامسي مدير الجامعة البريطانية في دبي – مستشارا أكاديميا للمجلس، وحسن السركال نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قطاع العمليات في سوق دبي المالي، وعبد الله سالم النعيمي رئيس إدارة العمليات والرقابة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، ومحمد علي ياسين (ممثلاً عن صناعة الخدمات المالية)، فضلاً عن ماثيو كاون المدير الإقليمي بالمعهد المعتمد للأوراق المالية والاستثمار بمنطقة الشرق الأوسط، وعدد من الخبراء والمتخصصين في الأسواق المالية بالدولة وخارجها.

وقد وجه د. عبيد الزعابي في افتتاح الحفل التهنئة لمن أنجزوا برنامج الترخيص المهني، كما تقدم بالشكر لإدارة معهد الأوراق المالية والاستثمار بالمملكة المتحدة لتعاونهم المتواصل كشريك استراتيجي مهم للهيئة في مجال التدريب والتأهيل.

وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة أن "مركز التدريب والاختبارات المهنية" يتقدم كل عام بخطوات واسعة للأمام، وأنه نجح على مدار السنوات التسع التي مضت من عمره في ترسيخ مكانته في مجال التطوير المهني المتخصص في صناعة الأوراق المالية، على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي. وأضاف أن المركز أصبح بمثابة بيت خبرة يوفر خبراته للهيئات المناظرة في المنطقة، وقد أهلته تجربته الريادية ليصبح جهة تدريب معتمدة من قبل كل من المنظمة العالمية لهيئات الأوراق المالية "IOSCO" ولجنة رؤساء هيئات الجهات المنظمة للأسواق المالية بدول مجلس التعاون.

وأوضح الزعابي أن برنامج اختبارات الترخيص المهني في حقل الوساطة والتحليل المالي يَحظى بدعم كبير من مجلس إدارة الهيئة برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، أخذاً في الاعتبار أن اجتياز البرنامج الترخيص المهني أصبح متطلباً لازماً لاعتماد ممثلي الوسطاء والمحللين الماليين ومدراء التداول ومديري العمليات والمراقبين الداخليين وغيرهم. وبانضمام الدفعة الجديدة من الذين اجتازوا البرنامج اليوم يصبح إجمالي عدد المتأهلين في أسواق الدولة نحو 595 خريجاً، كما يكون مركز التدريب قد نجح في تأهيل 229 من إجمالي عدد الوظائف المسجلة والمعتمدة لدى الهيئة بشركات الوساطة وشركات الاستشارات المالية والتحليل المالي البالغة 470، بنسبة تناهز 50% تقريباً.

وأشار الرئيس التنفيذي للهيئة/ نائب رئيس منظمة "أيوسكو" إلى أن تأهيل الدفعة الجديدة من العاملين بصناعة الخدمات المالية لا يمثل فقط قيمة مضافة لسوق العمل في سوق الأوراق المالية، ولكنه في الوقت نفسه يمثل إسهاماً مهماً في ترسيخ معايير التميز المهني، ويواكب المتغيرات التي من المتوقع أن تطرأ على قطاع الوساطة والخدمات المالية عموماً، والتي تعكسها التعديلات التي تجريها الهيئة باستمرار على نظام الوساطة في الأوراق المالية الذي يراعى فيه ملائمة كافة مستجدات السوق المالي بالدولة مع تبني أفضل الممارسات العالمية .. وأن يكفل كفاءة الخدمات المقدمة للمستثمرين في الأسواق المالية بما يجذب المزيد من الاستثمار المحلي والأجنبي، ويوفر المزيد من الضمانات لكافة أطراف السوق المالي.

من جانبه أعرب ماثيو كاون عن سعادته بتأهيل الدفعة الجديدة من الوسطاء والمحللين الماليين ومدراء التداول، ووجه التهنئة للذين تسلموا شهادات إنجاز البرنامج، متوقعا أن يكون هذا الإنجاز عاملاً محفزاً لزملائهم والآخرين في مجال الخدمات المالية بالدولة.

بلغ عدد الأشخاص الذين أنجزوا البرنامج العام الحالي 107 شخصاً موزعين على النحو التالي: 8 ممثلي وسيط، 16 مدير تداول ومدير عمليات ومسؤول تقاص، 12 محلل مالي، 11 ضابط امتثال ومسؤول مكافحة غسل الأموال ومراقب الداخلي، و11 مسؤول إدارة المخاطر، و6 مديري استثمار/ رئيس استثمار، و43 مدير ترويج.

وبمقتضى البرنامج الذي تم تصميمه وفقاً لأفضل المعايير العالمية يقوم مركز التدريب والاختبارات المهنية بإجراء 8 اختبارات للترخيص المهني تتضمن (مقدمة في الأوراق المالية والاستثمار – المنهج الدولي، الأنظمة واللوائح المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والأوراق المالية، والمخاطر التشغيلية، ومخاطر الخدمات المالية، الشهادة الدولية في إدارة الثروات والاستثمار- المستوى الثالث، والشهادة الدولية في إدارة الثروات –المستوى الرابع متقدم، والامتثال للوائح الأنظمة المالية العالمية)، علماً بأن البرنامج يتوجه في الأساس للفئات العاملة في شركات الوساطة بالدولة، والتي تتضمن 7 مهن رئيسة هي (ممثلي الوسطاء، وضباط الامتثال/ مسؤولي مكافحة غسل الأموال/ المراقبين الداخليين، ومديري العمليات/ مديري التداول/ مسؤول التقاص، ومديري العمليات، ومسؤولي إدارة المخاطر، والمحللين المالين، مديري استثمار/ رؤساء الاستثمار، ومديري الترويج).

تم خلال فعاليات الحفل تكريم تسعة من المتميزين من الخريجين  في هذه الدورة والحاصلين على تقديرات تَفَوُّقْ.

كما تم تكريم الدكتور أنيس الصامت الاستاذ المشارك في الجامعة الامريكية في الشارقة نظراً لجهوده وما قدمه من مبادرات تعاون متواصلة مع مركز التدريب والاختبارات المهنية في مشاريع عدة.

تم بالإضافة إلى ذلك تكريم للفائزين في السحب الذي أُجرِيَ على قائمة المشاركين في الإجابة على استبيان "ثقة المستثمرين" الذي أجرته الهيئة مؤخراً ضمن جهودها للحفاظ على حقوق المستثمرين والوقوف على ملاحظاتهم والتعرف على مرئياتهم.

ويشار إلى أنه كان قد تم تصميم البرنامج وفقاً لمتطلبات الهيئة بمقتضى الاتفاقية الموقعة مع معهد الاستثمار والأوراق المالية بالمملكة المتحدة في العام 2009، الذي يعد إحدى الجهات الرائدة عالميا في مجال التأهيل المهني للعاملين في صناعة الخدمات المالية. ويقدم مركز التدريب والاختبارات المهنية –الذي يقع في مقر الهيئة بدبي- اختبارات معفاة من الرسوم للمواطنين العاملين في الهيئة والأسواق المالية، والمواطنين العاملين والغير عاملين في قطاع أسواق راس المال.

وكان مركز التدريب والاختبارات المهنية قد احتفل في العام الماضي بتأهيل 56 خريجاً في مجال قطاع الأوراق المالية بالدولة.

شارك هذا المحتوى مشاركة طباعة