سياسة الخصوصية

تعتبر سياسية وشروط الخصوصية الموضحة أدناه جزءاً من شروط استخدام الموقع الإلكتروني لهيئة الأوراق المالية والسلع وأحكامه.

  • لا يقوم موقع هيئة الأوراق المالية والسلع بجمع معلومات شخصية عنك عندما تقوم بزيارة الموقع إلا إذا اخترت تحديداً وبمعرفتك تقديم هذه المعلومات لنا. إذا اخترت تقديم لنا ، فإننا لاستخدمها إلا لإنجاز طلبك للحصول على معلومات أو خدمات، وباستخدامك لهذا الموقع فإنك توافق على شروط سياسة الخصوصية هذه. تحتفظ هيئة الأوراق المالية والسلع بالحق في إجراء أي تعديل طفيف أو جذري لشروط سياسة الخصوصية من وقت لآخر دون الحاجة إلى تقديم إخطار . إذا كنت ترغب في الاستمرار في استخدام موقعنا بعد إدخال التعديلات على سياسة الخصوصية هذه، فإن ذلك يعني قبولك لهذه التغييرات.

  • تحتفظ هيئة الأوراق المالية والسلع بالحق في إجراء أي تعديل طفيف أو جذري لشروط سياسة الخصوصية من وقت لآخر دون الحاجة إلى تقديم إخطار . إذا كنت ترغب في الاستمرار في استخدام موقعنا بعد إدخال التعديلات على سياسة الخصوصية هذه، فإن ذلك يعني قبولك لهذه التغييرات.

  • يتبع هذا الموقع والعاملين فيه سياسة أمن معلومات شاملة وصارمة، ولا يتاح إلا للموظفين المخولين فقط الوصول إلى المعلومات الشخصية التعريفية وقد تعهد هؤلاء الموظفين بتأمين سرية هذه المعلومات.

  • يحق لهيئة الأوراق المالية والسلع، اتخاذ التدابير التي تراها ملائمة للحماية من أي فقدان أو إساءة استخدام أو تغيير للمعلومات الموجودة على الموقع الإلكتروني وذلك دون أن تتضمن هيئة الأوراق المالية والسلع في هذه الحالة الاحتفاظ بسرية محتويات هذا الموقع الإلكتروني ، ولا تعتبر مسؤولة قانوناً عن أي ضرر قد تتعرض له أنت أو أي شخص نتيجة لانتهاك السرية بشأن المعلومات التي تكون قد نقلتها إلى الموقع أو التعويض عنه.

  • كما يقوم الموقع بتنفيذ إجراءات دقيقة للحماية من فقد المعلومات أو إساءة استخدامها أو تغييرها، مع ذلك فإن هيئة الأوراق المالية والسلع لايمكنها أن تضمن سرية استخدامك لهذا الموقع، ولاتعتبر مسؤولةً عن أي ضرر قد تتعرض له أنت أو أي شخص نتيجة لانتهاك السرية بشأن المعلومات التي تكون قد نقلتها إلى الموقع.

  • تكون قوانين دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها القوانين واجبة التطبيق في كل ما يتعلق بالنزاعات التي قد تنشأ من جراء استخدام الموقع الإلكتروني، كما تختص محاكم دولة الإمارات العربية المتحدة حصرياً بالنظر في تلك النزاعات والبت فيها.