إغلاق

تصريح سعادة د. عبيد الزعابي بمناسبة يوم المرأة الإماراتية

إن احتفاء دولة الامارات العربية المتحدة بيوم المرأة الإماراتية يعكس مدى الأهمية والدور الكبير الذي منحته الحكومة الرشيدة للمرأة الإماراتية، ايمانا منها بأهمية مساهمتها وإفساح المجال لها للمشاركة بنهضة وبناء الوطن. ولابد هنا أن نشير وبكل التقدير والعرفان والامتنان لدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رعاها الله (أم الإمارات)؛ رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية في تقديم الدعم الاستراتيجي والتنموي الرائد للمرأة، لقد كان لحرص سموها على ترسيخ دور المرأة والارتقاء بمساهماتها في بناء الوطن، الأثر البالغ في تمكينها من خلال تطوير التشريعات وانشاء المؤسسات التي تعنى بشؤونها وبناء قدراتها وتوفير كافة سبل نجاحها في كافة ميادين العمل ورعاية الأسرة.
وفي هذا العام، جاء هذا اليوم تحت شعار "المرأة رمز التسامح"، ليؤكد أهمية دور المرأة في غرس مفهوم التسامح كاستراتيجية، وتعميق قيمه في المجتمع، لقد أصبحت المرأة الإماراتية بفضل اعتزازها بتقاليدها وتراثها ودينها، وانفتاحها على الثقافات المختلفة، قادرةً تماماً على احتواء كافة المتغيرات لتكون رمزاً للتسامح والتعايش والانفتاح.

شارك هذا المحتوى مشاركة طباعة